الرجل

سلطان ماليزيا نادم على الزواج الفاشل

اعترف ملك ماليزيا الأسبق، محمد الخامس، بالندم على الخيارات الشخصية التي اتخذها في حياته، وزواجه من ملكة جمال روسيا، وهو الزواج الذي جعله يتخلى عن عرشه، وشوه العائلة المالكة.

وقال السلطان محمد الخامس، الذي مازال حاكما لمقاطعة كيلانتان، في بيان رسمي، أصد القصر الملكي إنه طلّق زوجته الروسية، أوكسانا فيوفودينا، لكن القضية محاطة بالكثير من الارتباك، ونشر المعلومات المغلوطة.

وأضاف البيان أن ملكة جمال موسكو السابقة، شوّهت العائلة المالكة بالكثير من الأشياء التي أدت إلى الطلاق، كما نشرت الكثير من الأكاذيب على وسائل التواصل الاجتماعي.

وشكك محمد الخامس، في نسب الطفل الذي ولدته زوجته الروسية، والبالغ من العمر 4 أشهر، موضحا أنه قد لا يكون طفله، فيما أضاف البيان أن قصر “كيلانتان”، مستاء للغاية، ويدين نشر الشؤون الخاصة للسلطان محمد الخامس، على وسائل التواصل الاجتماعي ، وأنكر القصر، التصريحات التي تصدرها زوجته السابقة، ووصفها بالتشهيرية وغير الصحيحة.

وأكد القصر أنه سينحرف عن المعيار، وسيرد على جميع التصريحات التشهيرية، التي تنشر على وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك لمواجهة التشويش الذي تسببت فيه هذه المنشورات بين الناس.

ونشرت ملكة الجمال الروسية، أخيرا، مقالا قالت فيه إن الآباء يجب أن يقضوا وقتا طويلا قدر الإمكان مع أطفالهم، فيما يبدو أنه معاكس للسلطان الذي تبرأ من الطفل، كما ألمحت إلى أنها ستكشف المزيد عن علاقتهما قائلة: “أعرف أن الجميع يريد حقا معرفة ما حدث لنا”، ونشرت صورة لها ولزوجها، وعلقت عليها قائلة: “قبل ذلك لم أكن مستعدة للكشف عن قصتي، ربما إذا قلت لك الحقيقة، فسأشعر بتحسن”.

وكان سلطان ماليزيا الأسبق محمد الخامس، تزوج من ملكة جمال روسيا السابقة، أوكسانا فيوفودينا، في 7 يونيو من العام الماضي، عندما كان لا يزال في الحكم، ثم أقاما حفل زفاف في شهر نوفمبر الماضي بموسكو.

وبدأت علاقة الزوجان تتدهور بعدما انتشرت الكثير من التقارير، حول ماضي ملكة الجمال، كما انتشر مقطع فيديو، يظهر أنه تم تصويرها، وهي تمارس علاقة حميمة في حمام سباحة، مما زاد استياء الملك المحافظ.

وواجه الملك الضغوط المتزايدة بالتخلي عن العرش، بشكل مثير في يناير من هذا العام، لكن العلاقة سرعان ما تحطمت، بالرغم من أن ملكة الجمال الروسية مازالت تنفي الطلاق.

المصدر
خبرني
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock