اوفرسبورت

5 نقاط ضعف في ليفربول يمكن أن يستغلها برشلونة

يأمل نادي برشلونة في تحقق حلم الفوز بلقب دوري الأبطال الأوروبي في الموسم الحالي ومن شك فأن عقبة ليفربول هي الأصعب في طريق تحقيق هذا الحلم وذلك عقب توديع الثنائي يوفنتوس ومانشستر سيتي المسابقة من دور الثمانية.

ويأمل برشلونة في استغلال نقاط ضعف المنافس على ملعب كامب نو، إليكم أبرز سلبيات فريق المدرب الألماني يورغن كلوب:

1/ لا شريك مناسب للاعب الأفضل:

يعد الهولندي فيرجيل فان دايك أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي في الموسم الحالي وبين أفضل اللاعبين على مستوى العالم رغم عدم امتلاكه الشريك المثالي في الخطوط الدفاعي.

لويس سواريز يمكنه بسهولة التغلب على لاعبين بقيمة الكرواتي ديان لوفرين أو الكاميروني جويل ماتيب وهو ما يمنح البرسا ميزة من العيار الثقيل قبل مواجهة الفريق الأحمر بينما يعمل فان دايك بشكل مستمر من أجل تصحيح أخطاء شريكه الدفاعي في مواجهات ليفربول بالموسم الجاري.

2/ فيرمينو من دون بديل:

غياب البرازيلي روبيرتو فيرمينو عن هجوم ليفربول للإصابة في حال التأكد من ذلك سوف يترك كلوب من دون مهاجم صريح من العيار الثقيل.

ليفربول يعاني بشدة من تراجع أداء دانييل ستوريدج والبلجيكي ديفوك أوريجي مما يعني أن غياب فيرمينو اللاعب الذي يتميز بالجماعية الكبيرة وصناعة الأهداف للزملاء أزمة كبيرة لليفربول على ملعب كامب نو.

3/ التشتت وغياب المداورة:

نجح نادي برشلونة في حسم لقب الدوري الإسباني أمام ليفانتي في مواجهة شهدت اراحة ليونيل ميسي لشوط كامل كما لعب البرازيلي كوتينيو لشوط فقط مع منح الفرصة للكثير من اللاعبين المهمين في تشكيلة المدرب فالفيردي بينما كامل التركيز في برشلونة فقط في الوقت الحالي في الفوز بلقب دوري الأبطال.

في ليفربول الوضع مختلف تماما حيث لعب الفريق أمام هيدرسفيلد الجمعة بقوامه الأساسي مع متابعة مانشستر سيتي وهو يتفوق مساء الأحد بهدف نظيف أمام بيرنلي بينما بدأ التركيز على مواجهة برشلونة عقب نهاية الجولة 36 من الدوري الإنجليزي.

كلوب فشل في العمل بمبدأ التناوب والمداورة لكونه مازال ينافس على لقب الدوري هذا الموسم وينتظر تعثر للسيتي بينما الوضع مع فالفيردي كان أكثر راحة.

4/ أنانية صلاح وماني:

الصراع الكبير بين ساديو ماني ومحمد صلاح على تحقيق الجوائز الفردية والتواجد كهداف للقب البريميرليغ في الموسم الحالي حول العلاقة داخل الملعب بين الثنائي لعلاقة ليست جماعية بل أكثر أنانية.

أصبح من النادر في مواجهات ليفربول أن يسجل صلاح من تمريرات ماني والعكس صحيح وهو ما سيمنح دفاع برشلونة ميزة كبرى بينما ينعكس الحال مع فيرمينو اللاعب الجماعي الذي يتميز بتمريرات السحرية لكل من حوله ورجل تقديم الهدايا في ليفربول منذ رحيل البرازيلي كوتينيو لملعب كامب نو.

5/ غياب الحلول البديلة:

يمكن للمدرب فالفيردي أن يستعين بلاعبين بقيمة عثمان ديمبيلي ومالكوم وفيدال وأومتيتي وألينيا وسيميدو في حال تعرض أي من لاعبيه للإصابة أو الحاجة لحل المشاكل التكتيكية والفنية عن طريق دكة البدلاء وهي الميزة الغير متوفرة بقوة لدى الألماني يورغن كلوب.

كلوب يعلم جيدا أن أبرز الحلول على دكة البدلاء وهو الشاب أليكس تشامبرلين ليس في أفضل حالاته فنيا وبدنيا بسبب العودة من إصابة استمرت لقرابة العام بينما شيردان شاكيري يعاني من تذبذب المستوى وتراجع الأداء مما يعني أن الحلول البديلة سواء هجوميا أو دفاعيا لدى المدرب الألماني ليس بالمستوى المأمول وهو نقطة ضعف كبيرة لليفربول في الموسم الحالي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock